اخضائيه التجميل الأوكرانية اولينا بونداريفا : هدفى ليس تحويل المرآه الى دميه ولكن اظهار جمالها الداخلى

جدة/ ترجمه كمال مصطفى / مجله التفاعل

البشرة المشرقة هي سر جمال المرأة، كما أنّها تلفت الأنظار دائمًا، وكلما زاد الاهتمام بها يزيد جمالها ونضارتها؛ لذا يجب الاهتمام بها وتنظيفها وترطيبها باستمرار باستخدام الكريمات المناسبة أو الوصفات والمواد طبيعيّة المتوفّرة في كلِّ منزل.

والعناية بالبشرة ليس أمرًا صعبًا ولا يحتاج للوقت أو الجهد أو هدر الكثير من الأموال، فيمكن من خلال خطواتٍ روتينية بسيطة الاهتمام بها؛ لذلك يجب أن نجعل لنا روتين يومي للعناية بالبشرة.

وللمزيد عن أهمية الاعتناء بالبشرة، وكيفية الحفاظ على نضارتها وجمالها، كان لنا لقاء مع أخصائية العناية بالجلد وعلاج التوهج الأوكرانية، أولينا بونداريفا، الحاصلة على شهادة أوروبية معتمدة والتي اتسعت شهرتها مؤخرًا فى جدة؛ نتيجة لسعيها الدائم لتكريس علمها في تحسين جمال للسيدات

.https://instagram.com/dermawhite_jeddah?igshid=1je2h65dlcxvj

س: هل توقف سباق التدخل لتجميل وجه المرأة؟

ج: لاشك أن السباق من أجل الجمال لم يتوقف، لأن كل سيدة فى بعض مراحل عمرها تتمنى أن يكون لديها وجه جميل، وجّلد بدون عيوب، وشفايف كالياقوت، ووجه لطيف الملامح، وقد تحقق لبعض منهم الجمال المرغوب عن طريق الحقن والليزر والمعالجات الجذرية.

ولكن هدفى ليس تغيير الوجه أو تحويل المرأة إلى دمية ولكن إظهار جمالها الداخلى، وهناك بعض النصائح البسيطة للجمال لا نهائية يجب اتباعها مثل عادات الأكل الصحية، والنوم المريح، وتجنب الإجهاد الزائد مع الاهتمام المنتظم والعناية بالجلد وللأسف هذا مالايعرفه الكثير من السيدات.

س:ما هو المنهج المتبع للعناية بالبشرة؟

ج: تتكون العناية الاحترافية المنتظمة بالبشرة من خلال التنظيف العميق للوجه “كل شهر إلى شهرين”، واستخدام منتجات العلاج والعناية بالبشرة الأصلية والتي تناسب مع نوعها، فضلًا عن التغذية الثابتة من خلال الـ “ميزوثيرابي “.

وهنا لابد من التأكيد على أن العناية الصحيحة لا يجب أن تتم إلا بواسطة أخصائي ومتخصص في العناية بالبشرة، “خبير تجميل متخصص” وفق جدول محدد ومواعيد ثابتة.

وسأكون سعيدة بالمساعدة في اختيار واتباع المجموعة الصحيحة من العلاجات المناسبة للبشرة، من خلال موقعي على الإنستجرام @dermawhite_ jeddah

س: ما هى طريقة تنظيف الوجه بشكل عميق؟

ج: تتعرض البشرة للهجوم من البيئة المعادية، وهنا يجب إزالة جزيئات الغبار والأبخرة الصغيرة، وكذلك المكياج مهما كان الحد الأدنى من الجلد يوميًا، وعلى الرغم من أن غسل الوجه المنتظم، إلا أن ذلك ليس دائمًا الحل الأمثل لتنظيف البشرة؛ لذلك يجب التنظيف العميق للحصول على بشرة صحية.

س: ما أهمية التطهير العميق للوجه؟

ج: يعد التطهير العميق للوجه أمرًا مهمًا لاسيما للأشخاص الذين يعانون من البشرة الدهنية والمسام الممتدة والمنطقة الزيتية “T”، وكذلك الأشخاص المعرضين لحدوث تقرحات الغدة الدرقية بسبب الرواسب الزائدة في الطبقة القرنية، والرؤوس البيضاء أو الرؤوس السوداء “كوميدونيس”

س: ما هي طريقة علاج العناية بالبشرة بشكل احترافى؟

ج: تعتمد معظم علاجات العناية بالبشرة المحترفة على استخدام جهاز تجميل يستغل قدرات micro” currents” أو الموجات فوق الصوتية أو الخفيفة، ويُستكمل التأثير بمنتجات مستحضرات التجميل المحترفة مثل الأقنعة أو الأمصال أو الكوكتيلات الجلدية المصنوعة من مواد حيوية.

ولعل الميزة الرئيسية لعلاجات هذا الجهاز هي الكفاءة العالي، .لاسيما أن نتائج هذه العلاجات تتجاوز نتائج استخدام حتى أغلى الكريمات، وبغض النظر عن مدى تكلفة الكريمات أو الأمصال أو الأقنعة، فإن تأثيرها يقتصر على سطح الجلد.

ومن هنا فقد تم تصميم علاجات الجهاز بطريقة تسمح باختراق الطبقات العميقة من الجلد والأنسجة تحت الجلد،ومن هنا نحصل على علاج تكاملي شامل، وهناك ميزة أخرى أن هذه الجهاز ليس له تأثيرات مؤلمة، فقط بعض العلاجات تتطلب تخدير موضعي أو جل مخدر.

س: هل نتائج هذا الجهاز تظهر مباشرة؟

ج: نعم تأثير علاجات الجهاز تظهر نتائجها على الفور تقريبًا ، وهذا ما جعل استخدامه الأكثر طلبًا من قبل كل من قام بتجربته، حتى لو الإجراءات تستغرق بعض الوقت، فإن السبب الرئيسي لتزايد شعبية مثل هذه العلاجات هو مجموعة واسعة من التطبيقات.

ويبدو أنه في عصر التجميل لا توجد مشكلة يستعصى إصلاحها وعلاجها، حيث هناك علاج لأي حالة مثل التجديد، وتصحيح الصورة الظلية، وإزالة علامات البقع، والندبات والسيلوليت، ومشاكل الجلد المرتبطة بالعمر وغيرها الكثير.

ووجهت أخصائية العناية بالجلد نصيحة أخيرة للمرأة في نهاية اللقاء قائلة: “خلاصة القول هو أن مفتاح الجمال الصحي، العناية المستمرة بالبشرة، ولاداعى للالتفات لمقولة فات الأوان .. لم يفت الأوان أبدًا أو من السابق لأوانه البدء في العناية ببشرة لشخص ما، سواء كانت امرأة أو رجلًا”.

وتابعت مختتمة حديثها: “ونتوقع نتائج واحدة لكل من خضع للعلاج لأن هناك اختلافات جوهرية بين كل حالة وأخرى، وعلينا الاهتمام بالبشرة لأنها تمنح لنا مرة واحدة في الحياة، وعليه لابد من تقدير قيمة الاهتمام الدائم بها لأن البشرة المشرقة هي سر جمال المرأة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق