الأمين العام لجامعة الدول العربية يستقبل أمين عام المنظمة العربية للسياحة

خاص/ المعرفة والتفاعل

استقبل معالي أمين عام جامعة الدول العربية السيد أحمد ابو الغيط معالي الأستاذ شريف فتحي، الأمين العام للمنظمة العربية للسياحة، بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، بحضور سعادة السفير حسام زكي رئيس مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية حيث تم أثناء اللقاء إستعراض كافة  أنشطة وإنجازات المنظمة خلال الفترة الماضية، وما قامت به من أعمال لمواجهة آثار جائحة فيروس كورونا Covid-19    لخدمة قطاع السياحة على امتداد الوطن العربي .. 

وبهذا الصدد أوضح شريف فتحي، بأن المنظمة ومنذ بداية الجائحة سعت لتكوين فريق لإدارة الأزمات شارك به وزراء السياحة العرب ومنظمة الطيران المدني، والاتحاد العربي للنقل الجوي، ومنظمة الصحة العالمية، ومجموعة البنك الإسلامي، وصندوق أجفند، وبعض الخبراء المتخصصين في المجال السياحي الذين أصدروا العديد من التقارير الآنية لكل مراحل الجائحة، بالإضافة للتحاليل البيانية والتوصيات التي تم رفعها للمجلس الوزاري العربي للسياحة الذي انعقد شهر يونيو الماضى، وتم اعتمادها ضمن قرارات المجلس الوزاري.

كما أكد أن المنظمة تسعى لتنفيذ تلك التوصيات بالتعاون مع وزارات وهيئات السياحة بالعالم العربي بعدة مجالات تخدم هذه الصناعة الكبرى بالتعاون مع شركائها الاستراتيجين والتي تتعلق بالعمل نحو انشاء صندوق عربي للتنمية السياحية المستدامة، والعمل نحو إصدار بطاقة ائتمانية لتنشيط السياحة العربية وإصدار بطاقة لتأمين المسافر العربي مغطاة ضد فيروس كوفيد ١٩ بهدف تنشيط السياحة العربية البينية بالإضافة إلى تنفيذ عدة برامج تدريبية فى مجالات متعددة تشمل جودة الخدمات السياحية واستدامتها، واستراتيجيات إدارة التغيير وإدارة المخاطر والأزمات فى ظل جائحة كورونا  وفى مجال الابتكار والإبداع للمنشآت الفندقية وذلك بهدف تأهيل العاملين في القطاع السياحي على المستويين الحكومي والخاص موضحا بأن كافة الدورات يتم تنفيذها عبر منصة التدريب التي أنشأتها المنظمة لتنمية وتطوير العاملين فى القطاع السياحي العربي عبر تقنية الــ OnLine  من خلال شركائها الاستراتيجين وهم جامعة الملك عبد العزيز والأكاديمية العربية والتكنولوجيا والنقل البحري   وشركة الأول للسياحة التى تدير منصة التدريب.

وأشار إلى أن المنظمة قد وضعت خطة لتنفيذ تلك الدورات بشكل دوري تهدف إلى تدريب ١٠ آلاف متدرب  حتى نهاية ٢٠٢٠، مؤكدا بأن المنظمة قد حققت ٤٠ % من الهدف المنشود حيث أنها أنهت دورتها الرابعة منذ يومين بحضور ١٥٠٠ متدربًا بمجموع إجمالي ٤ آلاف متدرب للأربع دورات تدريبية.

 وواصل شريف فتحي، بأن المنظمة تعتبر الذراع الفني للمجلس الوزارى العربي للسياحة، والجهة المعنية بتنفيذ قراراته لكل مايخدم التعاون العربي المشترك فى المجال السياحي حيث أنها تمثل قطاع كبير يستقطب إيرادات من السياحة تعتبر مصدر أساسي للدخل القومي في العديد من بلادنا العربية مؤكدا بأن المنظمة ستعمل بكل جهد لتطوير السياحة المستدامة بالوطن العربي.

من جهة اخرى فقد أكد “أبو الغيط”، على  دعم جامعة الدول العربية  للمنظمة العربية للسياحة مثمنًا جهودها لتنمية و تطوير السياحة في الوطن العربي، ومقدرا كافة الإنجازات التي حققتها والدور الكبير الذى تقدمه لتنمية وتطوير الشباب العاملين فى هذه الصناعة الكبرى ليكونوا قادة لها بالمستقبل، مؤكدا على أهمية تعاون وتكاتف منظمات العمل العربي المشترك التابعة لجامعة الدول العربية من خلال رؤيتها وأنشطتها المشتركة بهدف خدمة القطاعات التي تمثلها وذلك انطلاقا من رؤية واستراتيجية جامعة الدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق