التويجري: نمو كبير في السياحة الريفية بالمملكة

تونس/ كمال مصطفى /مجلة المعرفة والتفاعل

 صرح الاستاذ عبدالعزيز التويجري خلال لقائه مع أعضاء  مجموعة رفاق السفر من الإعلاميين والرحالة والمستثمرين عن نمو كبير وسريع في السياحة الريفية وذلك بعد أزمة كورونا اضافة للعودة للطبيعة وبساطة الحياة وتجربة نشاط جديد في عالم السياحة وبين التويجري أن القصيم تعتبر من أهم الوجهات للسياحة الزراعية والريفية متوقعاً أن تحدث هذه الوجهات السياحية الريفية نقلة نوعية في مسار السياحة الداخلية.

واوضح التويجري ان منطقة القصيم تنتج 60٪ من إنتاج المملكة من الأسماك من خلال الاستثمار في 26 مزرعة اسماك داخل الصحراء من ضمنه مشروع هو الأكبر في الشرق الأوسط والثالث على مستوى العالم قيمته تتجاوز مليار ريال ، اضافة لذلك تمتلك القصيم واحدة من أكبر مشاريع الدواجن في الشرق الأوسط حيث ينتج 42٪ من إنتاج المملكة من الدواجن بالاضافة الى المشاريع الزراعية التي تنتج 30٪ من إنتاج المملكة من التمور.

ودعى التويجري كافة الحضور من أعضاء مجموعة رفاق السفر من الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في السياحة الى زيارة واكتشاف المناطق الريفية والزراعية في مناطق المملكة حيث سوف يساهم ذلك في توعية الجمهور بهذه السياحة الواعدة والتي سوف تحقق*عوائد اقتصادية واجتماعية ، جاء ذلك خلال لقاء رجل الأعمال الأستاذ عبدالعزيز التويجري لرفاق السفر في مخيمهم الشتوي والمقام حالياً في بريدة .

من جهته صرح الأستاذ خالد العمار مؤسس رفاق السفر: أن السياحة الريفية والزراعية تعد من أشكال السياحة التي أصبحت ملحوظة أكثر حيث أصبحت بديلاً للسياحة الحضرية.

وأوضح العمار ان لقاء رفاق السفر الشتوي يأتي كأحد أهداف المجموعة في دعم وتنشيط السياحة الداخلية وتسليط الضوء على الوجهات والمزارات الوطنية الفريدة والتي من ضمنها السياحة الريفية والزراعية وزيادة الوعي بتلك الوجهات للرحالة والاعضاء والذين يمثلون نخبة الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في مجال السياحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق